عنوان الفتوى: المبلغ المحجوز في البنك، والزكاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 سؤالي مختص بباب الزكاة.. أقوم بإخراج الزكاة سنويا حيث يكون موعد استحقاقها في شهر أيلول من كل عام، هذه السنة أكرمني الله بشراء منزل وقد قمت بدفع العربون وإصدار شيك الدفع قبل موعد استحقاق الزكاة، علما بأن إصدار شيك الدفع يقوم بحجز المبلغ في البنك (لا يمكنني التصرف به إلا بإلغاء الشيك) ولكن المال فعليا لا يزال يوجد بالحساب الخاص بي. لكن عملية الشراء التي تتضمن تسجيل البيت في الدائرة المختصة وسحب المبلغ من رصيد حسابي حصلت بعد موعد استحقاق الزكاة. ففي هذه الحالة هل يجب إخراج الزكاة على كامل المبلغ (المبلغ قبل عملية الشراء) أم بعد العملية ؟؟ جزاكم الله كل خير وصحة وعافية

نص الجواب

رقم الفتوى

26650

10-أكتوبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: الذي حصل منك - كما فهمنا - هو مجرد إصدار شيك كضمان لجدية التعامل، وليس هو عملية الشراء الحقيقية، بدليل أن بإمكانك أن تلغيه كما أخبرت، وعليه فإذا حال الحول على مالك قبل أن تتم عملية الشراء الفعلية فإنك تزكي كامل المبلغ الذي حال عليه الحول، مع التذكير بأن الزكاة تحسب بالسنة القمرية وليست الميلادية، والسنة القمرية أقصر من الميلادية بحوالي 13 يوما، فعلى المزكي أن يضع ذلك في الحسبان، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الواجب عليك أن تزكي المبلغ بأكمله بما في ذلك المبلغ المحجوز في البنك إذا حال عليه الحول وكان نصابا، والله تعالى أعلم.