عنوان الفتوى: مضاعفة الحسنات في رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أريد الحديث الذي فيه أن الحسنات تضاعف بأعداد معينة في رمضان؟

نص الجواب

رقم الفتوى

26600

09-أكتوبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم االأعمال الصالحة، والحديث الذي تسأل عنه ضعفه بعض أهل العلم، وقد ورد في صحيح ابن خزيمة وشعب الإيمان للبيهقي: عن سلمان رضي الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان فقال: "أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، جعل الله صيامه فريضة، وقيام ليله تطوعا، من تقرب فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزداد فيه رزق المؤمن، من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيء"، قالوا: ليس كلنا نجد ما يفطر الصائم، فقال:

"يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة، أو شربة ماء، أو مذقة لبن، وهو شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار، من خفف عن مملوكه غفر الله له، وأعتقه من النار، واستكثروا فيه من أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى بكم عنهما، فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فشهادة أن لا إله إلا الله، وتستغفرونه، وأما اللتان لا غنى بكم عنهما: فتسألون الله الجنة، وتعوذون به من النار، ومن أشبع فيه صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة".

ونظرا لشك ابن خزيمة في صحة هذا الحديث فقد عنون له: (باب فضائل شهر رمضان إن صح الخبر). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الحديث الذي تسأل عنه ضعفه بعض أهل العلم، وقد ورد في صحيح ابن خزيمة وشعب الإيمان للبيهقي، ونظرا لشك ابن خزيمة في صحته فقد عنون له: (باب فضائل شهر رمضان إن صح الخبر). والله تعالى أعلم.