عنوان الفتوى: أكثر الحيض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما أطول مدة زمنية للدورة الشهرية، والتي يجب بعدها الغسل والصلاة بالرغم من عدم انقطاع الدم بسبب استخدام وسائل المنع الهرمونية والتي تسبب في طول فترة الدورة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

26279

26-سبتمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فأكثر مدة الدورة هي مدة العادة الشهرية الطبيعية للمرأة يزاد عليها عند استمرار الدم ثلاثة أيام تسمى عند الفقهاء الاستظهار، فلو كانت عادتها مثلا سبعة أيام واستمر بعدها الدم فإنها تمكث بعد السبعة ثلاثة أيام احتياطا، فيكون المجموع عشرة وما زاد على ذلك فهو استحاضة تغتسل وتصلي، قال العلامة الدردير في الشرح الكبير: (.. ثم هي بعد الاستظهار أو بلوغ نصف الشهر طاهر حقيقة فتصوم وتصلي وتوطأ ويسمى الدم النازل بعد ذلك دم استحاضة وتسمى هي مستحاضة).

لكن هذا كله ما لم تزد الدورة والاستظهار على 15 يوما فإذا استمر نزول الدم فإن ما زاد عن 15 يوما هو استحاضة تغتسل المرأة وتصلي ولا تستظهر بثلاثة أيام لأن الاستظهار يكون فيما دون ال:15 يوما، والطريقة العامة لحساب أيام الحيض هي أن تحسبي أكثر عادتك وتحتاطي عليها بثلاثة أيام ما لم يبلغ المجموع 15 يوما ومازاد عن ذلك هو استحاضة، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    فأكثر مدة الدورة هي مدة العادة الشهرية الطبيعية للمرأة يزاد عليها عند استمرار الدم ثلاثة أيام تسمى عند الفقهاء الاستظهار، والله تعالى أعلم.