عنوان الفتوى: الأنعام وبداية الحول

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

شخص يملك 30 من الغنم في شهر رمضان، ففي شهر محرم أنجبت بعضها فبلغت 40. هل يزكي أم ينتظر حتى يحول الحول بعد بلوغ النصاب؟، وكذلك من يملك نقوداً أقل من النصاب هل يزكي عند بلوغ النصاب أم ينتظر حولا بعد بلوغ النصاب؟. وإذا ورث مالاً، أو وُهب له، وكان عنده مال، هل المال الموروث يضم إلى ماله السابق فيزكيه معاً، أم يجعل له حولا مستقلاً، وما معنى من شروط الزكاة حولان الحول؟

نص الجواب

رقم الفتوى

26207

24-سبتمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيزكي الغنم من تاريخ ملكه للغنم وهو شهر رمضان أي بداية حوله هي شهر رمضان وليس شهر محرم الذي بلغ فيه العدد أربعين؛ لأن الحول المعتبر بالأمهات وليس بالنتاج بالنسبة لبهيمة الأنعام ومال التجارة، فلو بدأ في تجارته بدون النصاب وبلغ نهاية الحول نصابا وجبت زكاته.

قال الشيخ النفراوي في الفواكه الدواني: (وكذلك) أي مثل ربح المال (حول نسل الأنعام) هو (حول الأمهات) ولو كانت الأمهات أقل من نصاب، فمن كان عنده ثلاث من الإبل فولدت ما يكمل النصاب أو كان عنده عشرون من الضأن فولدت تمام النصاب وجبت الزكاة بعد تمام حول الأمهات، لأن نسل الحيوان كربح المال يضم لأصله). ومن يملك نقودا أقل من النصاب ثم أصبحت نصابا بالتحريك والاتجار فإن النصاب يبدأ من تاريخ الملك وليس من تاريخ بلوغ النصاب، والمال الموروث والموهوب يستقبل به عاما أي لا تجب عليه زكاته حتى يقبضه ويحول الحول، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يزكي الغنم من تاريخ ملكه للغنم وهو شهر رمضان، أي بداية حوله هي شهر رمضان وليس شهر محرم الذي بلغ فيه العدد، والله تعالى أعلم.