عنوان الفتوى: هل يمنع الدين الحج؟

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يلزم من ينوي الحج أن يكون ليس لديه أي ديون، علماً بأنني قد أخذت من جهة العمل مبلغ بمسمى قرض سيارة (ذلك لشراء المركبة من سنتين تقريباً) وكما أنني كافل لأخي وأحد الأصدقاء لأخذهم تمويل بنكي.

نص الجواب

رقم الفتوى

2591

18-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي الكريم ووفقك لأداء فريضة الحج، ثم إن من نوى الحج وعليه دين فإن كان الدين حالاً لزمه قضاؤه أو استئذان صاحبه، فإن لم يفعل فليس له أن يحج.

 وأما إن كان الدين مؤجلاً فلا يلزمه قضاء ولا استئذان لأجل الحج؛ قال الشيخ محمد عليش المالكي في منح الجليل شرح مختصر خليل :(مَوَانِعِ الْحَجِّ الدَّيْنُ الْحَالُّ أَوْ الَّذِي يَحِلُّ فِي غَيْبَتِهِ وَهُوَ مُوسِرٌ فَيُمْنَعُ مِنْ الْخُرُوجِ لِلْحَجِّ إ لَّا أَنْ يُوَكِّلَ مَنْ يَقْضِيهِ عِنْدَ حُلُولِهِ)، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    ليس من شروط الحج إبراء الذمة من الدين، وإنما يجب قضاء الدين الحال أو استئذان صاحبه، والله أعلم.