عنوان الفتوى: الاستفادة من الدعاء في التلفزيون

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حينما يتابع الشخص على التلفاز برامج دينية أو خطب على الهواء أو صلاة مثل التراويح أو التهجد ويستمع إلى الدعاء ويؤمن خلف الإمام فهل له أجر ونصيب من الدعاء؟ فمثلا حينما يقول الإمام: اللهم لا تفرق جمعنا هذا إلا بذنب مغفور... فهل يعتبر الشخص المستمع من هذا الجمع حتى ولو لم يكن فعليا معهم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25846

10-سبتمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، والاستماع للدعاء هو من العبادة التي يثاب عليها، والاستفادة من نفس الدعاء تتعلق بصيغته وبنية الداعي، وحتى تستفيدي مما يُدعى به في التلفزيون أو في غيرها فعليك أن تقولي: "آمين"، فإن المؤمِّنَ أحد الداعيين.

قال العلامة القرطبي رحمه الله في تفسيره الجامع لأحكام القرآن: (قول تعالى: {قد أجيبت دعوتكما} [يونس: 89] . قال: كان موسى يدعو وهارون يؤمن، فسماهما الله داعيين). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الاستماع للدعاء هو من العبادة التي يثاب عليها، والاستفادة من نفس الدعاء تتعلق بصيغته وبنية الداعي، وحتى تستفيدي مما يُدعى به في التلفزيون أو في غيرها فعليك أن تقولي: "آمين"، فإن المؤمن أحد الداعيين. والله تعالى أعلم.