عنوان الفتوى: الأقوال الضعيفة في المذهب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز للشخص أن يعمل في خاصة نفسه بغير المعتمد عند السادة المالكية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25783

06-سبتمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: عند المالكية لا يجوز العمل بالضعيف من الأقوال في المذهب كما لا تجوز به الفتوى، بل يقتصر على العمل بالراجح والمشهور، قال العلامة العدوي رحمه الله تعالى في حاشيته على شرح الرسالة: (ولا يجوز العمل بالضعيف ولو في خاصة نفسه)، وقال في حاشيته على شرح العلامة الخرشي على الشيخ خليل رحمهم الله تعالى: ( ولا يجوز العمل ولا الفتوى ولا الحكم بالضعيف).

واستثنى أهل المذهب حالة واحدة يعمل فيها بالقول الضعيف مع وجود القول المشهور وذلك بشرط أن يجري به العمل في بلد معين ووافق قولا ولو ضعيفا، ولم يشتد ضعفه واتصل السبب الذي من أجله عمل أهل ذلك البلد بالضعيف وكان الغرض هو جلب مصلحة أو درء مفسدة بالقول الضعيف، فإذا لم تتوفر هذه الشروط فلا يجوز العمل بالضعيف من الأقوال، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    عند المالكية لا يجوز العمل بالضعيف من الأقوال في المذهب كما لا تجوز به الفتوى، بل يقتصر على العمل بالراجح والمشهور، واستثنى أهل المذهب حالة واحدة يعمل فيها بالقول الضعيف مع وجود القول المشهور وذلك بشرط أن يجري به العمل في بلد معين ولم يشتد ضعفه واتصل السبب الذي من أجله عمل أهل ذلك البلد بالضعيف وكان الغرض هو جلب مصلحة أو درء مفسدة، والله تعالى أعلم.