عنوان الفتوى: التوقيت الذي يفطر ويصوم عليه المسافر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 كنت في مدينة نيويورك خلال شهر رمضان الماضي وغادرت نيويورك فجرا الساعة واحدة ونص والإمساك بتوقيت نيويورك الساعة الرابعة والنصف تقريباً و كنت متجها إلى دبي عبر اسطنبول، وصلت مدينة اسطنبول السادسة مساءاً بتوقيت اسطنبول تقريباً وغادرت اسطنبول الساعة الثامنة مساءاً والإفطار في اسطنبول الساعة الثامنة وعشر دقائق وأفطرت حسب توقيت اسطنبول، هل صيامي صحيح؟ أم علي قضاء يوم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25578

29-أغسطس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا صام المسافر فإنه يمسك ويفطر على حسب توقيت المكان الموجود فيه، ولا عبرة بتوقيت البلد المتجه إليه، ولا بالبلد الذي انطلق منه، فإذا غربت عليه الشمس أفطر، حتى ولو كان في الطائرة، كما أنه يمسك بدخول الفجر في المكان الذي طلع عليه فيه الفجر، وقد قال الله تعالى: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ}، البقرة، الآية 187.

وعليه ـ  أخي السائل - فإذا كنت قد أمسكت عن الأكل والشرب قبل طلوع الفجر في المكان الذي طلع عليك فيه الفجر، وأفطرت بعد غروب الشمس في المكان الموجود فيه فصومك صحيح وتقبل الله تعالى منك، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كنت قد أمسكت عن الأكل والشرب قبل طلوع الفجر في المكان الذي طلع عليك فيه الفجر، وأفطرت بعد غروب الشمس في المكان الموجود فيه فصومك صحيح، وتقبل الله تعالى منك، والله تعالى أعلم.