عنوان الفتوى: عدم تشغيل عداد التاكسي من طرف السائق

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعمل في شركة تاكسي براتب شهري وبدون أي عمولات على الدخل ويتم حساب دخلي عن طريق عداد مثبت بالسيارة. فهل يجوز الاتفاق مع الزبون على مبلغ مقابل أخذه إلى مكان معين بدون تشغيل العداد ثم احتساب الأجرة للشركة والفرق لي أنا؟ بمعنى أن يكون مشواره بقيمة مثلا 10 دراهم وأنا أتفق معه على 50 درهما وبعد نزوله من السيارة أُشغل العداد حتى يصل لل 10 دراهم ثم أضع الباقي في جيبي الخاص؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25556

29-أغسطس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: لا يجوز لك مثل هذا الاتفاق لما فيه من الغش للشركة التي تشتغل فيها وتعاقدت معها على أن تأخذ راتبك بنسبة حساب العداد، وخاصة أن هذا الاتفاق سيعود بالخسارة على الشركة، لأنها ستخسر البنزين وحركة سيارتها، كما أنه مخالف لمقتضى العقد الذي وقعت عليه مع الشركة، وقد قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ) المائدة، الآية رقم 1، والنبي صلى الله عليه يقول: (.. ومن غشنا فليس منا) رواه مسلم، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز لك مثل هذا الاتفاق لما فيه من الغش للشركة التي تشتغل فيها وتعاقدت معها على أن تأخذ راتبك بنسبة حساب العداد، وخاصة أن هذا الاتفاق سيعود بالخسارة على الشركة، لأنها ستخسر البنزين وحركة سيارتها، والله تعالى أعلم.