عنوان الفتوى: حكم استخدام السواك في رمضان وابتلاع ما تحلل منه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما هو حكم استعمال السواك في رمضان والشعور بطعمه في الفم وابتلاعه ؟ علماً أنني أستخدمه لتحسين طعم الفم بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2553

03-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنك الصيام والقيام إنه سميع مجيب.

وما سألت عنه أخي الكريم من حكم استعمال السواك في نهار رمضان فقد بينا حكمه في السؤال رقم (2414) فنرجو الرجوع إليه.

وأما الشق الثاني من سؤالك وهو وصول طعم السواك إلى الحلق فإن كان ذلك عمداً بأن تحلل السواك في فمك وأحسست بطعمه ثم ابتلعته فعند السادة المالكية يجب عليك القضاء مع الكفارة، وأما إن تحلل في فمك ولكنك ابتلعته دون تعمدٍ بأن خالط لعابك وابتلعت اللعاب وأحسست بطعم السواك مع اللعاب الذي ابتلعته وجاوز الحلق فعليك القضاء فقط ؛ جاء ذلك في منح الجليل شرح مختصر خليل فقال:" ( وجاز ) أي : لم يحرم على الصائم ولم يكره ( سواك ) أي : استياك إذ لا تكليف إلا بفعل اختياري بما لا يتحلل منه شيء وكره بالرطب لما يتحلل منه، فإن تحلل منه شيء ووصل لحلقه عمداً ففيه القضاء والكفارة وإلا فالقضاء فقط ( كل النهار ) لقوله صلى الله عليه وسلم { لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة } ، أي : أمر إيجاب وهذا يعم الصائم وغيره" ا.هـ، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إن ابتلعت ماتحلل من السواك عمداً فعليك القضاء مع الكفارة (صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً)، وأما إن كان بغير قصد أو تعمد فعليك القضاء فقط، والله تعالى أعلم.