عنوان الفتوى: من أحكام النذر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا قد نذرت بأن أُغَيِّر فراش المسجد القريب من منزلي، وبعد فترة قصيرة تفاجأت بأنه قد تَمَّ تغيير الفرش من قبل شخص آخر، وحالياً فراش المسجد جديد. هل أقوم بتغيير فرش مسجد آخر أو أدفع المبلغ لهيئة خيرية تقوم هي بذلك؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

2541

29-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 جزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك، وزادك حرصاً، وبارك فيك.

واعلم حفظك الله أنه يجب عليك أن توفي َ بنذرك ، وبما أنك لم تستطع أن تقوم بفرش المسجد الذي عَيَّنته بسبب أن بعض المصلين سبقك إلى ذلك ومن ثَمّ فينبغي عليكَ أن تُقَيِّمَ الثمن الذي كنت ستدفعه في فرش المسجد، ثم تُوقفه للمسجد بعينه ـ لكونك عيَّنته ـ ولكن في خدمات أخرى من صيانة أو نظافة أو غيرهما مما يحتاجها المسجد، كما ذهب إليه السادة المالكية. 

قال العلامة الدسوقي المالكي كما في حاشيته على الشرح الكبير:" إذَا قَالَ فَرَسِي أَوْ سَيْفِي فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَتَعَذَّرَ إرْسَالُهُ لِمَحَلِّ الْجِهَادِ فَإِنَّهُ يُبَاعُ هُنَا ، وَيُعَوَّضُ بِثَمَنِهِ فِي مَحَلِّهِ مِثْلُهُ مِنْ خَيْلٍ أَوْ سِلَاحٍ ، وَلَا يَجُوزُ أَنْ يُعَوَّضَ بِهِ مِنْ غَيْرِ جِنْسِهِ ".اهـ، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    يجب عليك تقويم ثمن الفرش وإعادة صرفه إلى نفس المسجد الذي عَيَّنته طالما عَيَّنته  في صورة خدماتٍ أخرى يحتاجها المسجد، كما ذهب إليه السادة المالكية، والله أعلم .