عنوان الفتوى: الإصباح جنبا لا يفسد الصوم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم صوم من تأخر غسله من الجنابة حتى الساعة الثامنة صباحا عندما استيقظ للذهاب إلى العمل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25165

10-يوليه-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن ييسر لك المحافظة على الصلاة في وقتها، والإصباح جنبا لا يفسد الصوم، ففي صحيح البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله، ثم يغتسل، ويصوم.

 وقال العلامة محمد ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله في كتابه الرسالة: (ومن أصبح جنبا ولم يتطهر أو امرأة حائض طهرت قبل الفجر فلم يغتسلا إلا بعد الفجر أجزأهما صوم ذلك اليوم).

ويجب الاغتسال من الجنابة لأداء صلاة الفجر، ومن المهم أن تحافظ على صلاة الفجر في وقتها وفي الجماعة ويتأكد ذلك في شهر رمضان، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الإصباح جنبا لا يفسد الصوم، ويجب الاغتسال من الجنابة لأداء صلاة الفجر، ومن المهم أن تحافظ على صلاة الفجر في وقتها وفي الجماعة ويتأكد ذلك في شهر رمضان، والله تعالى أعلم.