عنوان الفتوى: مساعدة الفقراء الجياع هي الأفضل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أيهما أفضل الذهاب للعمرة أم التبرع بتكاليف العمرة للفقراء؟ علما بأني قد اعتمرت من قبل.

نص الجواب

رقم الفتوى

25115

10-يوليه-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وفي حالة وجود المجاعات والفقر الشديد فإن الصدقة أفضل من تكرار العمرة.

 وقد يصل الأمر إلى تقديم الصدقة على أداء الحج المفروض عند وجود المجاعة، قال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل: (سئل مالك ... أيهما أحب إليك ...الحج والصدقة قال الحج إلا أن تكون سنة مجاعة).

ومن كانت لديه سعة من مال فالأفضل أن يجمع بين ما استطاع من أوجه الخير، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    في حالة وجود المجاعات والفقر الشديد فإن الصدقة أفضل من تكرار العمرة، ومن كانت لديه سعة من مال فالأفضل أن يجمع بين ما استطاع من أوجه الخير، والله تعالى أعلم.