عنوان الفتوى: الإيتار بركعة واحدة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السلام عليكم أنا أصلي صلاة الوتر ركعة واحدة فقط. فهل هذا جائز أم لا؟؟ أفتوني مأجورين

نص الجواب

رقم الفتوى

25084

12-يوليه-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: ركعة الوتر سنة ويستحب أن يكون قبلها شفع ركعتان أو أربع أو ست أو أكثر، ويوتر المصلي بركعة واحدة، أي بسلام يفصل بينه وبين الشفع، وعلى هذا جمهور أهل العلم، ومن العلماء من قال الوتر ثلاث ركعات بسلام واحد، والاقتصار على ركعة واحدة ليس قبلها شفع جائز عند ضيق الوقت، أما في سعة الوقت فلا ينبغي، قال الحافظ ابن عبد البر في كتابه الاستذكار: (أجاز الوتر بركعة....مالك والشافعي وأحمد وإسحاق وأبو ثور كل هؤلاء يستحب أن يسلم المصلي بين الشفع والوتر)، والدليل لقول الجمهور ما أخرجه البخاري عن ابن عمر: أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل، فقال رسول الله عليه السلام: "صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى".

وبناء على هذا أخي السائل: فإن ما تفعله من صلاتك للوتر بركعة خلاف الأولى، فصل ركعتين أو أكثر قبل الوتر ولا تقتصر على ركعة واحدة إلا عند ضيق الوقت. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ما تفعله من صلاتك للوتر بركعة خلاف الأولى، فصل ركعتين أو أكثر قبل الوتر ولا تقتصر على ركعة واحدة إلا عند ضيق الوقت.  والله تعالى أعلم.