عنوان الفتوى: طريقة الاستنجاء من البول

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل صحيح أنه يجب غسل الذكر بعد كل عملية تبول، وما هي طريقة الاستنجاء من البول؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25027

02-يوليه-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك، ولا يجب غسل الذكر بعد كل عملية تبول، ويكفي في الاستنجاء من البول سلت العضو الذكري بلطف وتطهير ما على مخرجه من أثر البول، وأما الجمع بين المسح والغسل فمستحب وليس بواجب.

قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (ووجب استبراء باستفراغ أخبثيه وهما محل الغائط والبول فيجب عليه أن يخليهما من الأذى ... وأما البول فلا بد من مسك ذكره من أصله بالسبابة والإبهام من يساره ويمرهما إلى رأسه وينتره نترا خفيفا).

 ومن المهم في هذا المجال الحذر من الوسواس، والاقتصار فقط على ما يجعل المستنجي يحس بعدم وجود قطرات من البول متهيئة يمكن خروجها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجب غسل الذكر بعد كل عملية تبول، ولكنه يستحب الجمع بينه وبين المسح، ويكفي سلت الذكر بلطف وتطهير ما على مخرجه من أثر البول، والله تعالى أعلم.