عنوان الفتوى: الأكل في السحور

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الأكل في السحور؟ وما ذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يأكل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

25006

08-يوليه-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، ويندب الأكل أو الشرب آخر الليل للعازم على الصوم، ففي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تسحروا، فإن في السحور بركة".

ويدخل وقت السحور من منتصف الليل والأفضل التسحر في آخره، قال العلامة محمد عليش رحمه الله في منح الجليل: (و ندب تأخير سحور... ويدخل وقته بنصف الليل الأخير وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤخره حتى يبقى بين فراغه منه وبين الفجر قدر قراءة خمسين آية).

ولم يكن للنبي صلى عليه وسلم سحور معين بل كان سحوره حسب ما يتيسر من أكل أو شرب، ففي مسند الشاميين للطبراني عن أبي أمامة رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "اللهم بارك لأمتي في سحورها، تسحروا ولو بشربة من ماء، ولو بتمرة، ولو بحبات زبيب، فإن الملائكة تصلي عليكم". والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    يندب الأكل أو الشرب آخر الليل للعازم على الصوم، ويدخل وقت السحور من منتصف الليل والأفضل التسحر في آخره، ولم يكن للنبي صلى عليه وسلم سحور معين بل كان سحوره حسب ما يتيسر من أكل أو شرب، والله تعالى اعلم.