عنوان الفتوى: القراءة في الوتر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل تكون ركعة الوتر بقراءة أم الكتاب ثم الإخلاص فقط أم تكون بأم الكتاب ثم الإخلاص ثم المعوذتين فقط أم يجوز الاثنان معا... وهل يستحب دعاء القنوت في الوتر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

24936

30-يونيو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من المحافظين على الفرائض المكثرين من النوافل، ولا حرج أن تصلي ركعة الوتر بالفاتحة والإخلاص، ويستحب أن تقرأ فيها الفاتحة والإخلاص والمعوذتين،

ففي سنن الترمذي من حديث عائشة رضي الله عنها في صفة القراءة في الشفع والوتر، قالت:(" كان يقرأ في الأولى: بسبح اسم ربك الأعلى، وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون، وفي الثالثة بقل هو الله أحد، والمعوذتين ":

وقال العلامة خليل رحمه الله في مختصره: (ووترا: بإخلاص ومعوذتين إلا لمن له حزب فمنه فيهما)

 قال العلامة الخرشي رحمه الله شرحا: (يندب قراءة الشفع والوتر بعد الفاتحة في أولى الشفع بسبح اسم ربك الأعلى وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون وفي الوتر بقل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس.).

ولا يستحب دعاء القنوت في الوتر بعد الرفع من الركوع ، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    لا حرج أن تصلي ركعة الوتر بالإخلاص فقط بعد الفاتحة، ويستحب أن تقرأ فيها الفاتحة والإخلاص والمعوذتين، ولا يستحب دعاء القنوت في الوتر بعد الرفع من الركوع،والله تعالى أعلم.