عنوان الفتوى: لمس العضو الذكري أثناء الغسل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل لمس العضو الذكرى أثناء الاغتسال يبطل الاغتسال ويتطلب إعادتة أم لا حتى لو لمسه عن طريق الخطأ؟ وهل الاستحمام فقط صحيح للاغتسال من الجنابة؟ شكرا

نص الجواب

رقم الفتوى

24819

21-يونيو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصا على التفقه في الدين، ومس العضور الذكري أثناء الغسل لا يبطل غسل الجنابة وإنما يبطل به الوضوء إن كان اللمس بإصبع أو ببطن الكف، قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه للمختصر: ( من الأسباب الناقضة للوضوء مس ذكره نفسه المتصل من غير حائل ...، والنقض بمس الذكر مشروط بأن يكون بباطن كفه أو جنبه أو بباطن أو جنب أو رأس أصبع). 

ويكون في الاستحمام رفع للجنابة إذا صاحبته النية وكان فيه تعميم الماء المطلق على كامل البدن مع الدلك وتخليل الشعر،  والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    مس العضور الذكري أثناء الغسل لا يبطل غسل الجنابة وإنما يبطل به الوضوء إن كان اللمس بإصبع أو ببطن الكف، ويكون في الاستحمام رفع للجنابة إذا صاحبته النية وكان فيه تعميم الماء المطلق على كامل البدن مع الدلك وتخليل الشعر،  والله تعالى أعلم.