عنوان الفتوى: قولنا (كن فيكون)

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

قال رجل لآخر: إذا أمرتك بشيء فيجب عليك أن تنفذه بأسرع وقت ممكن، يعني: كن فيكون. هل كلمة كن فيكون نستطيع أن نستخدمها في الكلام اليومي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

24434

12-يونيو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبما أنه هناك كلمات تؤدي معنى طلب الإسراع في الأمر كقولك: بسرعة وغيرها من الكلمات فعلى المسلم أن يتجنب مثل هذه الكلمات من باب الأدب في الألفاظ التي جاء بها القرآن في حق الله ولكن لو نطق بها المسلم فلا يكون مرتكباً حراماً وليس عليه إثم؛ لأنه لا يريد منها إعطاء المخلوق ما للخالق في الخلق والإيجاد بل يريد المتكلم أن ينفذ المأمور كلامه بسرعة من غير تردد، وهذا هو الغالب على مقاصد المتكلمين من المسلمين.

ومن فهم معنى اللفظين -كن فيكون - وسياقهما في القرآن لم يستشكل عليه الأمر في أن المراد بهما التمثيل بالإسراع في تنفيذ الأمر وليس في ذلك إعطاء المخلوق ما للخالق. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    بما أنه هناك كلمات تؤدي معنى طلب الإسراع في الأمر كقولك: بسرعة وغيرها من الكلمات فعلى المسلم أن يتجنب مثل هذه الكلمات من باب الأدب في الألفاظ التي جاء بها القرآن في حق الله، والله تعالى أعلم.