عنوان الفتوى: المرور بين يدي المصلي وقطع الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

دخلت إلى المسجد في الركعة الأخيرة وعندما سلم الإمام قمت لإتمام الركعات وأثناء الصلاة هناك من يمر من أمامي. هل هذا العمل يقطع صلاتي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

24289

30-مايو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا يقطع صلاتك، وصلاتك صحيحة لأن المرور بين يدي المصلي منهي عنه؛ وفيه الإثم بالنسبة للمار وليس مبطلا لصلاة المصلي كما في صحيح البخاري باب: (إثم المار بين يدي المصلي) عن أبي جهيم رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه"، قال أبو النضر: لا أدري أقال أربعين يوما أو شهرا أو سنة". ولكن المرور المنهي عنه هو المرور من موضع السجود فما دونه وما فوق ذلك لا يحرم، قال الشيخ الصاوي في حاشيته: (الأرجح أن حريم المصلي قدر أفعاله، وما زاد يجوز المرور فيه. وإن لم يكن إمامه سترة)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    صلاتك صحيحة لأن المرور بين يدي المصلي لا يبطل الصلاة، وإنما الإثم على المار إذا كان من السجود فما دون. والله تعالى أعلم.