عنوان الفتوى: العلم بالنجاسة بعد الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لقد اغتسلت ونشفت في منشفة نجسة ولكني لم أعلم ذلك إلا من قريب .. وأنا جلست تقريبا في الشقة طوال هذه المدة و أحيانا أكون مبتلا، واغتسلت أكثر من مرة ونشفت في هذه المنشفة النجسة ووضعتها على الأثاث في المنزل وهي مبتلة. فهل بهذا يتنجس الأثاث وهل أيضا تنجست كل أرضية الشقة لأن قدمي تكون مبتلة وهل الفرش وكل شيء تنجس؟ . . و إذا كان تنجس فكيف يتم تطهيرها وأنا أجد في ذلك مشقة وكيف هي صحة صلواتي في هذه المدة؟ أرجو عدم إحالتي لفتوى أخرى فأنا في حيرة وخوف شديد.

نص الجواب

رقم الفتوى

24235

30-مايو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فشقتك طاهرة وسائر الأثاث والأماكن التي جلست بها كذلك طاهرة، وغاية ما يمكن أن تكون وصلته النجاسة هو جسدك، هذا إن تحققت النجاسة، وصلواتك السابقة صحيحة لأن من صلى بالنجاسة المحققة ولم يعلم بذلك إلا بعد أن صلى فصلاته صحيحة، ويندب له الإعادة في الوقت لأن إزالة النجاسة عن ثوب المصلي وبدنه ومكانه واجبة مع الذكر والقدرة، ساقطة مع العجز والنسيان، ففي التاج والإكليل للمواق: (من صلى بثوب نجس أو في جسده نجاسة وهو لا يعلم أعاد في الوقت)، وإذا فات الوقت فلا إعادة والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    شقتك طاهرة وسائر الأثاث والأماكن التي جلست بها وغاية ما يمكن أن تكون وصلته النجاسة هو جسدك هذا إن تحققت النجاسة، وصلواتك السابقة صحيحة، والله تعالى أعلم.