عنوان الفتوى: عدم القدرة على قضاء رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أفطرت في رمضان لأن الدكتور منعني بسبب الحمل وقد اقترب رمضان ولم أصم. هل يجوز إخراج المال عن كل يوم لم أصمه؟ أو ما العمل في ذلك؟ مع العلم بأني أجد مشقة في صوم الشهر كله خلال الأيام الباقية حتى رمضان المقبل. ولكم الشكر والتقدير

نص الجواب

رقم الفتوى

24163

29-مايو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: ولتعلمي أختنا الفاضلة أن إخراج المال لا يكفي عن الصيام فلا بد من القضاء عند القدرة عليه لقول الله تعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر ...}، لكن إذا لم تستطيعي القضاء بسبب إرضاع أو مرض أو غير ذلك من الأعذار، حتى دخل عليك رمضان الموالي فلا كفارة عليك، لأنك لا تعتبرين مفرطة، وإنما الكفارة على من استطاع القضاء في عدد الأيام المتبقية عليه من شعبان ولم يقض، فهذا يعتبر مفرطا وعليه مع القضاء كفارةُ التفريط التي هي إطعام مد عن كل يوم لم يقضه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     إخراج المال لا يكفي عن الصيام، فلا بد من القضاء عند القدرة عليه والله تعالى أعلم.