عنوان الفتوى: النجاسة والشك

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كنت أتوضأ فلمست بقدمي شيئا لا أدري هل هو نجس أم لا فغسلت ذلك المكان في قدمي ثم أتممت وضوئي فهل وضوئي صحيح؟ وهل علي إعادة الصلاة التي صليتها بذلك الوضوء إذا لم يكن صحيحا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

23940

21-مايو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإتمامك للوضوء بعد غسل ما شككت بنجاسته لا يؤثر على صحة الوضوء، وصلاتك صحيحة ولا عبرة بالشك في النجاسة لأن المغلِّب جانب الطهارة، قال الشيخ الدردير رحمه الله تعالى في الشرح الصغير: (وأما لو أصابه شيء تحقيقا أو ظنا، ثم شك هل ما أصابه نجس أو طاهر، فلا يجب عليه نضحه ولا غسله لحمله على الطهارة)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الشك بالنجاسة لا عبرة به، ووضوؤك صحيح وكذا صلاتك صحيحة، والله تعالى أعلم.