عنوان الفتوى: القضاء والأداء في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كنت قد نويت أداء صلاة المغرب وكبرت بها فعلا، وفي أثناء قراءتي لسورة الفاتحة أذن العشاء. فهل تحتسب صلاة أم علي القضاء أم كان يجب أن أنويها قضاء قبل أدائها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

23912

21-مايو-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فصلاتك صحيحة، ولا يطلب منك قضاؤها، ونيتُك الأداءَ قبل الأذان صحيحةٌ، وصلاتُك أداء لأن المغرب والعشاء مشتركتا الوقت، ولكن لا يجوز تأخير الصلاة حتى لا يبقى من الوقت ما لا يسعها لغير عذر، قال الشيخ الدردير في أقرب المسالك: (وتدرك فيه): أي في الضروري (الصلاة) صبحا أو غيرها (بركعة) بسجدتيها أي بأدائها فيه، فمن صلى ركعة بسجدتيها آخر الضروري، وصلى الباقي بعد خروجه فقد أدرك الصلاة في وقتها الضروري.. (وأثم المؤخر) الصلاة، (له): أي للضروري، وإن كانت أداء (إلا لعذر) فلا يأثم)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    صلاتك صحيحة، ولا يطلب منك قضاؤها، وهي أداء قبل الأذان صحيحة، والله تعالى أعلم.