عنوان الفتوى: حكم من أفطر بعد غروب الشمس

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أثناء السفر بالباص لم نكن نعرف موعد الإفطار، فراقبنا الشمس، وبعد غروبها بحوالي الدقيقتين أفطرنا في الباص، وبعد عشر دقائق تقريباً سمعنا صوت الأذان في الجوال أثناء الاتصال بأقرب مدينة لنا. فما الحكم في ذلك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2367

25-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 جزاك الله خيراً أيتها الأخت الكريمة على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك.

واعلمي حفظك الله أن وقت الصيام هو الوقت الممتدُّ من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، لقول الله تعالى: " وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْل " "البقرة:187".ِ

قال العلامة العدوي المالكي رحمه الله في حاشيته على شرح كفاية الطالب الرباني عن تعريف الصيام شرعاً:" الإمساك عن شهوتي البطن والفرج من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنية قبل الفجر أو معه في غير أيام الحيض والنفاس وأيام الأعياد ".اهـ

والأصل أن علامة جواز الإفطار غروب الشمس ، فمتى غربت الشمس حَلَّ الإفطار للصائم ، فإن لم يتيسر له التحقق من غروب الشمس ، فله أن يرجع في ذلك إلى التوقيت الموجود بالتقويم ، لمعرفة وقت المغرب ، أو يكفيه في ذلك أن يسمع أذان المغرب من المسجد أو من وسائل الإعلام الموثوقة للبلد الذي هو فيه.

وعليه: فطالما أنك تحققت من غروب الشمس فصومك صحيح وإفطارك صحيح، ولا يضرك بعد ذلك سماع الأذان من الجوال ، طالما أنك تحققت من غروب الشمس قبل ذلك.

أما إذا كان في تحققك نظر، بحيث أنك أفطرت ظنَّاً منك غروب الشمس فظهر خلاف ذلك في نفس المنطقة التي أنت فيها، بحيث تبين لك أنك أفطرت قبل الأذان، فعندها يجب عليك قضاء ذلك اليوم.

ثم إن كنت أفطرت بمجرد الشك دون تأكد فعليك التوبة والقضاء، قال العلامة الدردير المالكي رحمه الله، في الشرح الكبير على مختصر خليل: " وكأكله شاكاً في الفجر أو في الغروب فالقضاء مع الحرمة، إن لم يتبين أنه أكل قبل الفجر وبعد المغرب، أو أكل معتقداً بقاء الليل أو حصول الغروب ثم طرأ الشك فالقضاء بلا حرمة ". والله أعلم

  • والخلاصة

    طالما أنك تحققت من غروب الشمس فصومك صحيح وإفطارك صحيح، أما إذا كان في تحققك نظر، فلم يكن صحيحاً، فعندها يجب عليك قضاء ذلك اليوم، والله أعلم.