عنوان الفتوى: مس المصحف للمحدث

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز لمس القرآن والقراءة به وأنا غير متوضئ وهل يجوز وضع القرآن الكريم على التلفزيون وهو مفتوح  وما حكم مس المصحف لمن معه سلس غازات هل يجوز؟

نص الجواب

رقم الفتوى

23423

27-أبريل-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز قراءة القرآن من غير وضوء ولكن يحرم على المحدث مس المصحف إذا لم يكن متوضئا، قال الله تعالى: {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لاَّ يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ} [سورة الواقعة: 77-79]، قال العلامة ابن كثير رحمه الله في تفسيره: (وقال آخرون: {لا يمسه إلا المطهرون} أي: من الجنابة والحدث. قالوا: ولفظ الآية خبر ومعناها الطلب، قالوا: والمراد بالقرآن هاهنا المصحف)، وقال العلامة خليل رحمه الله في مختصره: (ومنع حدث: صلاة، وطوافا، ومس مصحف وإن بقضيب، وحمله وإن بعلاقة أو وسادة).

وقال العلامة الحطاب رحمه الله شارحا: (يعني أن المحدث يمنع من مس المصحف، هذا مذهب الجمهور خلافا للظاهرية والحجة عليهم ما في الموطإ وغيره أن في كتابه صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم: "أن لا يمس القرآن إلا طاهرا")، ولكن إن كان الإنسان مريضا بالغازات أي مصاب بسلس الغازات فيتوضأ ويمس المصحف ولو خرجت الغازات منه لا ينتقض وضوؤه لأنه معذور، ويجوز وضع القرآن في كل مكان محترم وطاهر، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز للمحدث مس المصحف، والله تعالى أعلم.