عنوان الفتوى: الانحراف اليسير عن القبلة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الانحراف اليسير عن القبلة في الصلاة مسموح به فبكم يقدر هذا الانحراف اليسير عن القبلة في الصلاة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

23339

27-ابريل-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالانحراف اليسير هو الذي لم يصل فيه المنحرف إلى الخروج عن الجهة بتمامها، أما الكثير فهو الذي خرج عن الجهة بتمامها كمن يشرق أو يغرب أو يستدبر القبلة، فإن وصل إلى هذا الحد أصبح كثيرا وبطلت صلاته، قال الشيخ الخرشي رحمه الله تعالى: (تنبيه نذكر لك نص المدونة لتعلم منه أن من شرق أو غرب فقد انحرف كثيرا ونصها "من استدبر أو شرق أو غرب ويظن أنها القبلة وعلم في الصلاة قطع وابتدأ الصلاة بإقامة...قال في المدونة من علم وهو في الصلاة أنه استدبر القبلة أو شرق أو غرب قطع وإن علم في الصلاة أنه انحرف يسيرا فلينحرف للقبلة ويبني")، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الانحراف اليسير هو الذي لم يصل فيه المنحرف إلى الخروج عن الجهة بتمامها أما الكثير فهو الذي خرج عن الجهة بتمامها كمن يشرق أو يغرب أو يستدبر القبلة فإن وصل إلى هذا الحد أصبح كثيرا، والله تعالى أعلم.