عنوان الفتوى: قطعة الأرض التي لم تتحدد نية صاحبها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا وافد مقيم بالامارات قمت بشراء قطعة أرض في بلدي واقترضت نصف المبلغ لتسديد الدفعة الكاملة وقمت بتسديد المبلغ على مدى سنة كاملة 2011 أريد أن أعرف هل تجوز الزكاة على الأرض ولكني لم أحدد ماهية استخدام الأرض في حال حصولي على عرض جيد سوف أبيعها وفي حالة أخرى ممكن أن أبني عليها بيتا خاصا بي. نرجو منكم إفادتنا هل تجب عليها الزكاة نرجو التوضيح؟

نص الجواب

رقم الفتوى

23166

18-أبريل-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: تعتبر قطعة الأرض التي تملكها عرضا والمقرر في الفقه أن العروض إذا لم تتحدد نية صاحبها، بمعنى لم يقرر هل يريد بيعها أو استغلالها، فإنها ترجع إلى أصلها وهو القنية، وبالتالي لا تجب الزكاة فيها، قال العلامة الخرشي في شرحه على الشيخ خليل رحمهما الله تعالى: (إذا ملك العرض بلا نية لشيء فإنه لا زكاة فيه؛ لأن الأصل في العروض القنية).

وبناء على هذا أخي السائل فلا زكاة عليك في هذه القطعة الأرضية حتى تبيعها وتستقبل بثمنها حولا، وإذا بنيت عليها بيتا فلا زكاة عليك فيها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا زكاة عليك في هذه القطعة الأرضية حتى تبيعها وتستقبل بثمنها حولا، وإذا بنيت عليها بيتا فلا زكاة عليك فيها، والله تعالى أعلم.