عنوان الفتوى: زكاة المال المدخر لشراء منزل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أدخر مبلغاً يعادل 21 ألف درهم إماراتي تقريباً، بقصد شراء منزل لي علماً أنني عاطل عن العمل حالياً و ليس عندي إلا هذا المبلغ، فهل يجب أن أخرج الزكاة عنه وكم مقدار الزكاة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2306

29-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فتجب الزكاة في المال الْمُدَّخر أو المودع في البنك، وإن كان ادّخاره لبناء المنزل أو لزواج أو غيره من وجوه الحاجات لكونه لم يزل في يد مالكه ولم يتصرف فيه، ولأن النصاب إذا حال عليه الحول وجبت زكاته، سواء أكان صاحبه يقلبه في وجوه التجارة أم يقتصر على ادخاره لوقت الحاجة.وهو مايسمي عند الفقهاء بالمال النامي بالقوة. فإذا اشترى بهذا المال - قبل أن يحول عليه الحول - مسكناً له أو مركباً أو أرضاً للسكنى، فلا زكاة فيه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    نعم تجب الزكاة في المال الْمُدَّخر وإن كان ادّخاره لشراء منزل أو غيره من وجوه الحاجات لكونه لم يزل في يد مالكه ولم يتصرف فيه، والله تعالى أعلم.