عنوان الفتوى: الشك في عدد الركعات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماذا أفعل إذا شككت في عدد الركعات التي أديتها ( في صلاة المغرب (اثنتين أم ثلاثة)) إذا كنت شاكا 75% أني صليت ركعتين و 25% أني صليت 3 ركعات؟

نص الجواب

رقم الفتوى

23027

11-أبريل-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا تبرأ ذمة الإنسان في أداء العبادة إلا باليقين، فما دمت قد شككت في عدد الركعات فليكن البناء على اليقين وهو الأقل أي تأتي بركعة وتسجد سجدتين للسهو بعد السلام، فمن شك في صلاته هل صلى مثلا في صلاة المغرب ثلاثا أم اثنتين فإنه يبني على اليقين ويعتبرها اثنتين ويأتي بركعة ويسجد بعد السلام لاحتمال الزيادة، قال العلامة الخرشي رحمه الله تعالى عند قول الشيخ خليل: (كمُتِمٍّ لشك)، قال: (يعني أن الشخص المصلي إذا شك هل صلى ثلاثا أم أربعا ولم يكن موسوسا فإنه يبني على الأقل المحقق ويأتي بما شك فيه ويسجد بعد السلام لاحتمال زيادة المأتي به)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا تبرأ ذمة الإنسان في أداء العبادة إلا باليقين فما دمت قد شككت في عدد الركعات فليكن البناء على اليقين وهو الأقل أي تأتي بركعة وتسجد سجدتين للسهو بعد السلام، والله تعالى أعلم.