عنوان الفتوى: الانتقال من مكان إلى آخر أثناء الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أتوضأ من المغسلة وعندما أصل إلى غسل الرجلين أغسلهما من صنبور منخفض في حوض السباحة، حيث أني لا أستطيع رفعهما إلى المغسلة، فهل يجوز ذلك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2279

24-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالموالاة أو الفور من فرائض الوضوء وهي مواصلة غسل أعضاء الوضوء دون فاصل زمني مؤثر، ولا شك أن الانتقال داخل الحمام من صنبور إلى آخر لا حرج فيه، وهو لا يقطع الموالاة، قال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل في تعريف الموالاة: " وهي في الشرع عبارة عن الإتيان بجميع الطهارة في زمن متصل من غير تفريق فاحش ". وفي التاج والإكليل لمختصر خليل: " قال ابن يونس: الظاهر من قول مالك أن الموالاة مع الذكر واجبة ولا يفسدها قليل التفرق...ثم نقل عن ابن يونس: وأما لو توضأ بقرب النهر ثم دخل النهر لغسل رجليه فيه لأجزاه ذلك.." اهـ.

وإن أمور الدين كلها مبنية على التيسير، فلا حرج عليك في ما فعلت، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    لا بأس في الانتقال من المغسلة إلى حوض السباحة لإكمال الوضوء، فإن هذا الانتقال اليسير لا يقطع الموالاة، والله أعلم.