عنوان الفتوى: الدم النازل بسبب الإجهاض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 بالأمس أجهضت جنيني وقد كنت حاملا بالشهر الرابع، فأرجو منكم إفادتي بحكم الصلاة والصوم وهل أعامل مثل حالة النفاس أم لا؟ جزاكم الله خيرا

نص الجواب

رقم الفتوى

22646

25-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: نسأل الله تعالى أن يعوضك خيرا ويشفيك ولتعلمي أن الدم النازل بسبب عملية الإجهاض يعتبر دم نفاس، فإذا رأته المرأة تركت الصلاة والصوم، حتى تطهر بالجفاف أو القصة البيضاء، أو مجاوزة ستين يوما، قال العلامة المواق رحمه الله تعالى في كتابه التاج والإكليل ناقلا عن العلامة ابن عرفة قوله: (النفاس دم إلقاء حمل فيدخل دم إلقاء الدم المجتمع على المشهور)، وبناء على هذا - أختى السائلة - فعليك أن تتوقفي عن الصلاة والصوم حتى تطهري بالجفاف أو القصة البيضاء أو مجاوزة الستين يوما، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    أختي السائلة تعتبرين نفساء: فعليك أن تتوقفي عن الصلاة والصوم حتى تطهري بالجفاف أو القصة البيضاء أو مجاوزة ستين يوما، والله تعالى أعلم.