عنوان الفتوى: الإفرازات بعد غسل الجنابة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

غالبا ما أواجه بعض الإفرازات  خصوصا بعد الاغتسال من الجنابة فهل ذلك يوجب الاغتسال مرة أخرى أم لا وهل غسل موضع الأذى من الملابس وغسل الذكر كذلك مجزٍ للوضوء وأداء الصلاة بعدها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22582

24-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا توجب هذه الإفرازات الغسل مرة أخرى لأنها إما أن تكون منيا نزل من اللذة السابقة فلا يجب الغسل، قال العلامة العدوي المالكي كما في حاشيته: (وأما لو خرج منه المني بعد أن اغتسل فلا غسل عليه)، وإما أن تكون هذه الإفرازات وديا أو مذيا فلا توجب الغسل أيضا، والمطلوب إذا خرجت هذه الإفرازات إعادة الوضوء وغسل المكان الذي وقعت عليه إلا في المذي فيجب زيادة على غسل المكان غسل ذكره، قال العلامة الأخضري رحمه الله في مختصره: (ويجب عليه غسل الذكر كله من المذي، ولا يغسل الأنثيين. والمذى هو الماء الخارج عند الشهوة الصغرى بتفكر أو نظر أو غيره)، وبالتالي يكتفى بغسل الذكر والملابس إن وصلتها هذه الإفرازات ويتوضأ ويصلي، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا توجب هذه الإفرازات الغسل مرة أخرى، والله تعالى أعلم.