عنوان الفتوى: الاستفادة من المبلغ المنذور

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أريد أن أسال بخصوص نذر نذره زوجي أنه إن بيع عقاره سيتصدق بمبلغ معين من المال. هل يجوز لي أن أجري عملية وبعض الفحوصات الطبية من هذا المبلغ أم لا وإن كان الجواب نعم فهل هناك مبلغ معين? وهذا المال هل يمكن قضاء دين به على زوجي لي ولصديق له؟ مع العلم أنه لم يحدد لمن الصدقة فقد قال إن بيع العقار سأتصدق بالمبلغ كذا؟.

نص الجواب

رقم الفتوى

22571

27-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا لم يكن لزوجك لفظ ولا نية في تحديد الجهة التي يتصدق عليها في حال تحقق الشيء الذي علق عليه نذره فإنه في هذه الحالة لا مانع من أن تأخذي من هذا المبلغ المنذور إذا كنت  محتاجة مسكينة، لأن الصدقة عادة تنصرف للمساكين في عرف الكلام، كما لا حرج عليه أن يعطي لصديقه من هذا المال إذا كان مسكينا كذلك، جاء في فتح العلي المالك عن العلامة الدردير رحمه الله تعالى أنه قال: (النذر إن عينه للفقراء والمساكين بلفظه أو نيته فليس له أن يأكل منه، وإن أطلق جاز الأكل وليس له أن يطعم منها الأغنياء)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا مانع من أن يأخذ زوجك من هذا المبلغ إذا كان مسكينا وتتعالجين أنت منه إذا كنت مسكينة، لأن الصدقة عادة تنصرف للمساكين في عرف الكلام، كما لا حرج عليه أن يعطي لصديقه من هذا المال إذا كان مسكينا كذلك. والله تعالى أعلم.