عنوان الفتوى: أداء الصلاة الحاضرة بعد الطهر من الحيض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا انتهت حيضتي بعد صلاة العشاء، فهل أصلي صلاة المغرب والعشاء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2257

24-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فأسأل الله العزيز الجليل أن يفقهني وإياك في الدين، ثم اعلمي رحمني الله وإياك أنه يجب على المرأة أن تبادر لأداء الصلاة الحاضرة متى تحققت من الطهر، فإن تأكدت من انقطاع العذر الشرعي بالليل، ولو قبل الفجر بقليل، فيجب عليها أن تصلي المغرب والعشاء.

ولا تفوت صلاة المغرب والعشاء على الحائض إلا إذا طهرت بعد الفجر؛ فقد نقل العلامة المواق رحمه الله في التاج والإكليل عن ابن رشد رحمه الله: " يجب عليها أن تنظر قبل الفجر بقدر ما يمكنها إن رأت الطهر أن تغتسل وتصلي المغرب والعشاء قبل طلوع الفجر إذ لا اختلاف في أن الصلاة تتعين في آخر الوقت .... فإن استيقظت بعد الفجر وهي طاهر فلم تدر لعل طهرها كان من الليل حملت في تلك الصلاة على ما قامت عليه ولم يجب عليها قضاء صلاة الليل حتى توقن أنها طهرت قبل الفجر ". والله أعلم.

  • والخلاصة

     إن تأكدت من انقطاع العذر الشرعي بالليل؛ ولو قبل الفجر بقليل؛ فيجب عليك أن تصلي المغرب والعشاء. والله أعلم.