عنوان الفتوى: معنى التخنث وحكمه وعقوبته

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 من هو المخنث وماحكمه في الشريعة الاسلامية، وهل عقوبته مقدرة في الشرع ؟ ولكم جزيل الشكر.

نص الجواب

رقم الفتوى

22367

14-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالمخنث هو الذي يتشبه بالنساء في أخلاقه وسلوكه من كلام وحركات وغير ذلك، فإن كان ذلك عن تعمد منه وقصد لفعله فهو آثم وعليه التوبة إلى الله تعالى ثم الكف عن هذا الفعل المحرم، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال"، وإذا كان التخنث من أصل خلقته، فلا إثم عليه، ولكن عليه أن يحاول ما استطاع تصليح ما أمكنه إصلاحه من تعديل سلوكه حتى يزيل عنه هذه العادة المذمومة شرعا، وأما عقوبته فهي ترجع إلى ولي الأمر والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    فالمخنث هو الذي يتشبه بالنساء في أخلاقه وكلامه وحركاته، فإن كان ذلك عن تعمد منه وقصد لفعله فهو آثم وعليه التوبة إلى الله تعالى ثم الكف عن هذا الفعل، والله تعالى أعلم.