عنوان الفتوى: الذكر عند الاستيقاظ أثناء الليل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يوجد حديث يفيد أن من تقلب في مضجعه واستيقظ  ليلا وذكر الله... فإن دعا استجاب الله دعاءه...؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22354

14-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من الذاكرين الله كثيرا، والحديث الذي تسأل عنه قد ورد في صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من تعار من الليل، فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا، استجيب له، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته".

وفي رواية عند أبي داود: "ما من مسلم يبيت على ذكر طاهرا، فيتعار من الليل فيسأل الله خيرا من الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه".

قال العلامة الخطابي رحمه الله في كتابه معالم السنن: (... قوله يتعار معناه يستيقظ من النوم، وأصل التعار السهر والتقلب على الفراش...).

والحديث يدل على سعة فضل الله وما يعطيه من جوائز نفيسة على الذكر حتى أثناء التقلب على فراش النوم، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الحديث الذي تسأل عنه موجود بعدة روايات، وفيه دلالة على سعة فضل الله وما يعطيه من جوائز نفيسة على الذكر حتى أثناء التقلب على فراش النوم، والله تعالى أعلم.