عنوان الفتوى: بلى وأنا على ذلك من الشاهدين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نسمع في الصلاة عندما يقرأ الإمام في خواتيم سورة التين (أليس الله بأحكم الحاكمين ) أسمع من بعض المصلين يقولون بلى هل يوجد حديث يحث علي هذا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22352

15-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فقد روى الامام الترمذي وأبو داود رحمهما الله تعالى عن أبي هريرة رضي الله عنه: "من قرأ والتين والزيتون فقرأ: {أليس الله بأحكم الحاكمين}، فليقل: بلى وأنا على ذلك من الشاهدين"، وروى الحاكم في المستدرك عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى} [القيامة: 40] قال: «بلى» وإذا قرأ {أليس الله بأحكم الحاكمين} [التين: 8] قال: «بلى» هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ".

يتضح من هذا أنه لا بأس أن يقول الإنسان: بلى وأنا على ذلك من الشاهدين."عند قراءة قوله تعالى من سورة التين: {أليس الله بأحكم الحاكمين}، قال الشيخ الحطاب رحمه الله تعالى في مواهب الجليل: (قال في المسائل الملقوطة: إذا مر ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة الإمام فلا بأس للمأموم أن يصلي عليه وكذلك إذا مر ذكر الجنة والنار فلا بأس أن يسأل الله الجنة ويستعيذ به من النار ويكون ذلك المرة بعد المرة، وكذلك قول المأموم عند قول الإمام {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى} [القيامة: 40] بلى إنه على كل شيء قدير وما أشبه ذلك)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا بأس أن يقول الإنسان: بلى وأنا على ذلك من الشاهدين عند قراءة قوله تعالى من سورة التين: {أليس الله بأحكم الحاكمين}، والله تعالى أعلم.