عنوان الفتوى: التخصص في العناية المركزة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أنا ممرضة إماراتية أعمل حاليا في قسم النساء وأود أن أتخصص كممرضة عناية مركزة و ذلك لقلة الكفاءات المواطنة والمسلمة في هذا المجال...، ولكن المشكلة تكمن أننا قد نضطر للكشف عورة المريض للتشخيص أو العلاج... فهل أتوكل على الله و أتخصص في ذلك المجال...؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22204

06-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك وفي حرصك على خدمة مجتمعك، وتوكلي على الله وتخصصي في العناية المركزة، فإن حكم كل ما يجري في العناية المركزة تابع لأحكام الضرورة التي تبيح المحظور وتقدر بقدرها.

وإذا كان علاج الحالة يتطلب كشف العورة فلا مانع من ذلك شرعا، قال العلامة الباجي رحمه الله في كتابه المدخل: (... قد أجاز العلماء رحمة الله عليهم كشف العورة للطبيب سواء كان المريض رجلا أو امرأة. ... وذلك إنما هو مع وجود الضرورة...).

وقال العلامة العز بن عبد السلام رحمه الله في قواعد الأحكام عند ذكر الحالات التي يجوز فيها كشف العورة: (... لكنه يجوز للضرورات والحاجات، أما الحاجات ... وكنظر الأطباء لحاجة المداواة ...). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     وحكم كل ما يجري في العناية المركزة تابع لأحكام الضرورة التي تبيح المحظور وتقدر بقدرها، فإذا كان علاج الحالة يتطلب كشف العورة فلا مانع من ذلك شرعا، والله تعالى أعلم.