عنوان الفتوى: بر الأم من الرضاعة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 بعد وفاة أمي وأبي انتقلت للعيش مع أمي من الرضاعة و هي تعاملني مثل معاملة الأم. فهل يجب علي برها و الإحسان إليها ؟ وهل علي إثم في عصيانها أو رفع الصوت عليها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22165

06-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويوفقك لكل خير، ويستحب عموما بر الأم من الرضاعة ويتأكد هذا الاستحباب في حقك ما دمت تسكنين معها بعد وفاة أمك، بل يجب الوفاء لها على تعبها وإحسانها إليك، وقد عقد الإمام ابن حبان رحمه الله في صحيحه بابا سماه: (ذكر ما يستحب للمرء إكرام من أرضعته في صباه)، وذكر بعض ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يكرم به مرضعاته.

ولا يجوز أن ترفعي عليها صوتك، والأفضل أن تعتبريها مثل أمك فتطيعيها في كل ما يحقق مصلحتك، ولك الأجر الجزيل في برها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يستحب بر الأم من الرضاعة ويتأكد هذا الاستحباب في حقك ما دامت تسكنين معها، ولا يجوز أن ترفعي عليها صوتك، والأفضل أن تعتبريها مثل أمك فتطيعيها في كل ما يحقق مصلحتك، ولك الأجر الجزيل في برها، والله تعالى أعلم.