عنوان الفتوى: صلاة الرجل النوافل إماما بزوجته في البيت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل أستطيع أن أصلي جماعة مع زوجتي في السنن بعد أن أصلي الجماعة في المسجد؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22160

11-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز للرجل أن يصلي النوافل في بيته إماما بزوجته، روى مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك أن جدته مليكة دعت رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعته فأكل منه ثم قال: "قوموا فأصلي لكم" قال أنس بن مالك فقمت إلى حصير لنا قد اسود من طول ما لبس، فنضحته بماء، فقام عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصففت أنا، واليتيم وراءه، والعجوز من ورائنا، فصلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين، ثم انصرف.

وجاء في المدونة: (وقال مالك: لا بأس أن يصلي القوم جماعة النافلة في نهار أو ليل، قال: وكذلك الرجل يجمع الصلاة النافلة بأهل بيته وغيرهم لا بأس بذلك)، ولكن جواز الجماعة في النافلة مقيد بعدم كثرة الجمع وعدم الصلاة بالمكان المشتهر فإذا كثر الجمع أو صلى بمكان مشتهر كرهت، قال الشيخ خليل في مختصره: (وكره جمع كثير لنفل أو بمكان مشتهر)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز للرجل أن يصلي النوافل في بيته إماما بزوجته، والله تعالى أعلم.