عنوان الفتوى: قراءة سورة الإخلاص والكافرون في الرغيبة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يوجد دليل على المداومة على قراءة صلاة الرغيبة بسورتي الإخلاص والكافرون؟

نص الجواب

رقم الفتوى

22138

06-مارس-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الرغيبة يقتصر فيها على الفاتحة عند الإمام مالك وذلك للحديث المتفق عليه من حديث عائشة ورواه مالك وأحمد وغيرهما، ففي الموطأ عن عائشة قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتي الفجر فيخفف فيهما حتى إني أقول: هل قرأ فيهما بأم القرآن أم لا؟ " ونحوه في الصحيحين والمسند، لذلك قال الشيخ خليل رحمه الله: (وهي رغيبة تفتقر لنية تخصها ... وندب الاقتصار على الفاتحة)، وروي عن عبد الله ابن عمرو رضي الله عنهما الاقتصار على الفاتحة في هاتين الركعتين.
ودليل من قال بقراءة الكافرون والإخلاص في الرغيبة حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (قرأ في ركعتي الفجر: "قل يا أيها الكافرون " و " قل هو الله أحد ") رواه مسلم، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     يقتصر في الرغيبة على الفاتحة فقط للحديث المتفق عليه، وقال آخرون يقرأ فيهما بالكافرون والإخلاص لحديث مسلم. والله تعالى أعلم.