عنوان الفتوى: تأخير كفارة اليمين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عليه كفارة يمين ولا يقدر على دفعها حالياً و لو أخرها شهراً أو شهرين سيقدر على دفعها، هل يؤخرها أم يصوم ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

21835

26-فبراير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

من لا يستطيع إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فعليه أن يصوم ثلاثة أيام، ولا يؤخر الصيام ولو كان يرجو الاستطاعة على الإطعام مستقبلا، وذلك لأن الكفارة تجب على الفور، ولأن الإنسان لا يأمن الموت فعليه أن يبادر بالتكفير بالصيام، قال العلامة النفراوي رحمه الله تعالى في كتابه "الفواكه الدواني" ( والكفارة واجبة على الفور على المشهور )، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الكفارة تجب على الفور، ولأن الإنسان لا يأمن الموتَ، فعليه أن يبادر بالتكفير بالصيام، والله تعالى أعلم.