عنوان الفتوى: الحذر من انتهاك حرمة المسجد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعد صلاة الصبح كنت أذكر الله في المسجد فوجدت شيئا في بطني فأطلقت ريحا عمدا. فهل يجوز ذلك؟ و هل أنا مطالب بالخروج من المسجد إثر إطلاق الريح؟

نص الجواب

رقم الفتوى

21830

26-فبراير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من الذاكرين الله كثيرا، ولا يجوز إخراج الريح عمدا في المسجد لأن ذلك لا يتناسب مع ما هو مطلوب من تعظيم حرمته، ولا إثم في خروجها غلبة، قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه لمختصر خليل: (لا يجوز إخراج الريح في المسجد تعمدا ... وأما خروج الريح فيه غلبة فإنه لا يحرم ...). 

أما مكث غير المتوضئ في المسجد فهو جائز، والأفضل أن يخرج حتى يجدد وضوءه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز إخراج الريح عمدا في المسجد لأن ذلك لا يتناسب مع ما هو مطلوب من تعظيم حرمته، ولا إثم في خروجها غلبة، أما مكث غير المتوضئ في المسجد فهو جائز، والأفضل أن يخرج حتى يجدد وضوءه، والله تعالى أعلم.