عنوان الفتوى: العطاس من نعم الله

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل العطسة في الصلاة من الشيطان؟

نص الجواب

رقم الفتوى

21827

26-فبراير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك، والعطاس في الصلاة ليس من الشيطان بل هو نعمة من نعم الله يتخلص الجسم بواسطتها مما قد يضره، فقد روى الترمذي - وقال حسن صحيح - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "العطاس من الله والتثاؤب من الشيطان..."،

ولو حصل منه عطاس في الصلاة فيسن أن يحمد الله سراً، لا جهرا، وبه قال الامام مالك والشافعي رحمهما الله تعالى، قال الامام النووي في شرح صحيح مسلم رحمه الله: (و أما العاطس في الصلاة، فيستحب له أن يحمد الله تعالى سرا، هذا مذهبنا، وبه قال مالك). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    العطاس في الصلاة ليس من الشيطان بل هو نعمة من نعم الله يتخلص الجسم بواسطتها مما قد يضره، ويسن أن يحمد الله تعالى سرا لا جهرا. والله تعالى أعلم.