عنوان الفتوى: الاستغفار بعد الصلاة المكتوبة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما هي صيغ الإستغفار بعد الصلاة المكتوبة في السنة النبوية الشريفة؟ جزاكم الله عنا كل خير

نص الجواب

رقم الفتوى

21802

26-فبراير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من الذاكرين الله كثيرا، وقد ورد في السنة النبوية الشريفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول بعد الصلاة: أستغفر الله أستغفر الله، ففي صحيح مسلم عن ثوبان رضي الله عنه، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا وقال: «اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت ذا الجلال والإكرام» قال الوليد: فقلت للأوزاعي: "كيف الاستغفار؟ قال: تقول: أستغفر الله، أستغفر الله".

قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني عند ذكر الأذكار المستحبة بعد الانصراف من الصلاة: (والأذكار الواردة كثيرة .... ومنها: «أن من قال دبر كل صلاة: أستغفر الله وأتوب إليه غفر له ...). 

ومن صيغ الاستغفار العامة ما أخرجه الإمام أحمد في مسنده عن شداد بن أوس ( عن النبي صلى الله عليه و سلم قال سيد الاستغفار ان يقول العبد اللهم أنت ربي لا إله الا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بالنعمة وأبوء لك بذنبي فاغفر لي انه لا يغفر الذنوب الا أنت قال ان قالها بعد ما يصبح موقنا بها ثم مات كان من أهل الجنة وان قالها بعد ما يمسي موقنا بها ثم مات كان من أهل الجنة ). ونسأل الله تعالى المغفرة والقبول

  • والخلاصة

    ورد في السنة النبوية الشريفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول بعد الصلاة: أستغفر الله أستغفر الله، والله تعالى أعلم.