عنوان الفتوى: الدعاء من أسباب الشفاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 كيف أعالج بالدعاء آلام ظهري التي أعاني منها كل يوم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

21562

19-فبراير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يشفيك ويحفظك ويبارك فيك، ومن المهم مع الدعاء أخذ أسباب الشفاء التي يصفها الطبيب، ومن الأدعية المفيدة في علاج  الآلام وغيرها:

1- ما في صحيح مسلم عن عثمان بن أبي العاص الثقفي رضي الله عنه، أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ضع يدك على الذي تألم من جسدك، وقل باسم الله ثلاثا، وقل سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر".

2-  وفي كتاب الدعاء للطبراني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على فاطمة رضي الله عنها فقال: "يا فاطمة ما ينيمك هذه الساعة؟" قالت: ما زلت البارحة محمومة، قال: "فأين الدعاء الذي علمتك؟" قالت: نسيته، قال: " قولي: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى أحد من الناس ولا إلى نفسي طرفة عين".

وفي رواية في سنن أبي داود : دعوات المكروب: "اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت".

3- ننصحك بالمحافظة على أذكار الصباح والمساء والتي من بينها ما في سنن أبي دود من حديث أبي بكرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول ثلاثا حين يصبح وثلاثا حين يمسي: "اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت".

ومن المفيد لحالتك بعد أخذ الأدوية والدعاء أن تعملي بنصائح الطبيب، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    حافظي على الأدعية التي ذكرنا ولا حرج في الدعاء بكل ما صح معناه وسلم مبناه، وخذي بأسباب الشفاء، ومن المفيد لحالتك بعد أخذ الأدوية والدعاء أن تعملي بنصائح الطبيب، والله تعالى أعلم.