عنوان الفتوى: الوسوسة في الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

يلازمني وسواس في الوضوء حيث أنني صرت أركز على كل منطقة في الغسل فأخاف إن لم يصل الماء إلى جزء يسير فإني سوف أحاسب علما بأني أركز على حدود الأعضاء كثيرا، مثلا حدود الوجه ومفصل اليد وفتحات العين والمرفق والكعب فصار وسواسا يلازمني فما العمل فضيلة الشيخ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

21391

08-فبراير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

حكم الشك في الطهارة كالشك في الصلاة فيفرق فيه بين الموسوس وغيره؛ فالموسوس لا يلتفت للوسوسة، وعلاجه التلاهي عنه والاعراض، فقد جاء في المدونة قول الإمام مالك رحمه الله تعالى: (من شك في بعض وضوئه يعرض له هذا كثيرا قال: يمضي ولا شيء عليه وهو بمنزلة الصلاة)، فما دمت تركزين في الغسل ويصل الماء إلى كل أعضاء الوضوء فلا تلتفتي بعد الغسل لهذا الوسواس لأن علاج الوسواس هو الإعراض عنه وإياك والاستمرار في هذا الشك، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ما دمت تركزين في الغسل ويصل الماء إلى كل أعضاء الوضوء فلا تلتفتي بعد الغسل لهذا الوسواس لأن علاج الوسواس هو الإعراض عنه، وإياك والاستمرار في هذا الشك، والله تعالى أعلم.