عنوان الفتوى: هل الحقن من مفسدات الصوم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم من كان مريضاً وأعطي عدة إبر عن طرق الوريد بالإضافة إلى المغذي، وهل عليه كفارة أم القضاء فقط؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2099

19-أغسطس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الإبر الغذائية تفطر وعلى من استعملها القضاء بلا كفارة إلا أنه يأثم إن استعملها لغير حاجة كالمرض.

وأما الدوائية غير المصحوبة بغذاء فلا تفطر مطلقاً لأنها لا تصل إلى الحلق من منفذ، وأما الإحساس بشيء في الحلق إثر استعمالها  فلا يؤثر بل هو بمثابة من ححَكَّ رِجْلَهُ بِحَنْظَلٍ فَوَجَدَ طَعْمَهُ فِي حَلْقِهِ أَوْ قَبَضَ بِيَدِهِ عَلَى ثَلْجٍ فَوَجَدَ الْبُرُودَةَ فِي حَلْقِهِ وقد نص الإمام الدسوقي المالكي في حاشيته على الشرح الكبير بأن ذلك لا يفطر.

وأما الإحساس بطعم الدخان الذي استنشق والدهن الذي دهن به الرأس فيفطر إذا أحس بطعم ذلك في حلقه لأنه يصل من منفذ، وقد جاء في التاج والإكليل شرح مختصر خليل المالكي:(من بخر بدواء فوجد طعم الدخان في حلقه قضى ، وكذا إن وجد طعم دهن رأسه فإنه يقضي).

  • والخلاصة

    الحقن المغذية تفطر، والحقن الدوائية غير المصحوبة بغذاء لا تفطر، والله أعلم.