عنوان الفتوى: الوسوسة والخشوع في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

فقدت القدرة على التركيز أو الخشوع في الصلاة بدأ الشيطان يوسوس لي بأنه ما فائدة الصلاة بلا خشوع .. أرجو النصيحة والإفادة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20887

17-يناير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن نصيحتنا لك هي أن لا تلتفت إلى ما علمت بأنه وسوسة من الشيطان يقول لك ما فائدة الصلاة؟ فائدة الصلاة الكبرى هي تنفيذ أمر الله تعالى الصريح فمن أدى الصلاة فقد نفذ أمر الله تعالى وهي الصلة بين العبد وربه جل وعلا، وهي النور الذي يفتح بصيرة المسلم على الخير، فعن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (الصلاة نور) رواه مسلم، وهي تطهر النفس من الفحشاء والمنكر، قال الله سبحانه وتعالى: {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ} (العنكبوت:45).

واعلم أن الخشوع في الصلاة مطلوب مسنون يزيد في أجر الصلاة وهو سهل وأقله تفكر المصلي فيما يقرأ من الفاتحة والسورة أو فيما يسمع من قراءة الإمام وفيما يقوله من أذكار الصلاة، فاستعذ من الشيطان ودوام على صلواتك، ولا تفكر بهذه الوساوس، ومن المفروض أن تتجه باتجاه الخشوع في الصلاة لا باتجاه آخر قد يودي والعياذ بالله لترك الصلاة وانتصار الشيطان، توكل على الله وأبعد هذه الوساوس وسيذهب عنك ذلك بسرعة إن شاء الله تعالى، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    نصيحتنا لك هي أن لا تلتفت إلى ما علمت بأنه وسوسة من الشيطان واستعذ بالله من الشيطان الرجيم. والله تعالى أعلم.